العودة

مصر: الإتحاد المصري للتأمين: الربط الإلكتروني بين الشركات يقلل خسائر إصلاح السيارات

قال مصطفى الصاوي نائب رئيس اللجنة العامة لتأمين السيارات بالاتحاد المصري للتأمين، إنه خلال الفترة التي أعقبت ثورة 25 يناير 2011 حدثت فوضى في كل شيء من بينها التأمين التكميلي على السيارات.
ولفت إلى أن بعض العملاء من أصحاب السوابق في إهلاك السيارات، انتقلوا إلى شركات أخرى لتأمين سياراتهم بعد أن رفضتهم الشركات التي كانوا يؤمنون لديها نتيجة تكرار الحوادث، وذلك دون علم الشركات الأخرى ما أدى إلى خسائر فادحة لعدد كبير من شركات التأمين.
وأضاف أن ذلك دفع الاتحاد إلى إصدار سجل يحوي تاريخ ومعدل الخسائر لدى كل سيارة لها وثيقة تأمين بشركات التأمين إلا أن المقترح ليس مفعلا ولم يتم العمل به حتى الآن، مشيرا إلى أنه بالنسبة للإصدار الإلكترونى من المؤكد أنه سيقلل من حالات الغش، وخسائر شركات التأمين.
وكان عبد الرؤوف قطب، رئيس الاتحاد المصري للتأمين سابقا، والعضو المنتدب لشركة بيت التأمين المصري السعودي، عقد اجتماعا قبل عدة اشهر بحضور 16 شركة من العاملة بالسوق، لمناقشة آليات الربط الإلكتروني بين تلك الشركات التي تصدر التأمين الإجباري والتكميلى للسيارات بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، يعد ضمن اللقاءات الدورية للشركات للانتهاء من تفعيل منظومة الربط الإلكتروني.
وأضاف أن الاتحاد ممثلًا عن جميع شركات التأمين العاملة في السوق يدرس حاليًا تفعيل منظومة الربط الإلكتروني بين شركات التأمين وإدارة المرور لتفعيل منظومة التأمين الإجباري على السيارات.
وأشار إلى أن الهيئة العامة للرقابة المالية عقدت اجتماع خلال الفترة الماضية مع الاتحاد لدراسة هذا الموقف مع شركات التأمين، حيث تقدمت بمشروع لتفعيل هذه المنظومة، وأصدرت الهيئة العامة للرقابة المالية قرارين تنفيذيين لتفعيل منظومة الإصدار والتوزيع الإلكتروني لبعض وثائق التأمين من خلال شبكات نظم المعلومات وذلك لأول مرة في مصر، إلا أن ذلك لم يدخل حيز التنفيذ بعد.

Al Morakeb Group © 2016 By Netrom Online